الطيار !!!!!!!!!!!!!!

اذهب الى الأسفل

الطيار !!!!!!!!!!!!!!

مُساهمة من طرف أم المجاهدين في الجمعة نوفمبر 02, 2007 1:17 pm




بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه ومن والاه ثم أما بعد:


بين أيدينا أنموذج فذ، جمع بين صدق الإيمان وعلو الهمة وبين تضحية في سبيل الله، كيف لا وهو القائل:



يا حبذا الْجنةَ واقترابَهـا طيبة وبـارد شرابهـا
والروم روم قد دنا عذابها عليّ إن لاقيتها ضِرابها

إنه جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه

الخطيب المقدام، والسخي المطعام، خطيب المهاجرين


وعلم المجاهدين, ومضيف المساكين، ومهاجر الهجرتين، ومصلي القبلتين.


سُرّ النبي بقدومه إلى المدينة، وحزن لوفاته، يقول ابن مسعود رضي الله عنه: بعثنا رسول الله إلى النجاشي ثمانين رجلاً: أنا وجعفر وأبو موسى وعبد الله بن عرفطة وعثمان بن مظعون، وبعثت قريش عمرو بن العاص وعمارة بن الوليد بهدية، فقدما على النجاشي، فلما دخلا سجدا له وابتدراه، فقعد واحد عن يمينه والآخر عن شماله، فقالا: إن نفرًا من قومنا نزلوا بأرضك، فرغبوا عن ملتنا، قال: أين هم؟ قالوا: بأرضك، فأرسلَ في طلبهم.


فقال جعفر: [color=darkred]أنا خطيبكم، فاتَّبعوه، فدخل فسلّم، فقالوا: ما لك لا تسجد للملك؟! قال: إنا لا نسجد إلا لله، قالوا: ولم ذاك؟! قال: [color:97aa=darkred:97aa]إن الله أرسل فينا رسولاً وأمرنا أن لا نسجد إلا لله، وأمرنا بالصلاة والزكاة.


سبحان الله العظيم


موقف صادق، وثبات وقناعة، ودفاع عن العقيدة، لم يتلعثم، ولم يتردد في شرح مفاهيم الدين الحق، ووصف الرسول بالمبعوث بالحق.



ولكن عمرو بن العاص (قبل اسلامه) داهية العرب يحاول مرة أخرى إثارة الوقيعة بين الأحباش النصارى وبين وفد المهاجرين المسلمين في قضية عقدية، الخلافُ فيها بين المسلمين والنصارى كبير جدًا، فقال عمرو بن العاص: إنهم يخالفونكم في ابن مريم وأمه، قال: ما تقولون في ابن مريم وأمه؟! قال جعفر: نقول كما قال الله: روحُ الله، وكلمتُه ألقاها إلى مريم التي لم يمسها بشر، قال: فرفع النجاشي عودًا من الأرض وقال: يا معشر الحبشة والقسيسين والرهبان، ما تريدون؟ ما يسوؤني هذا، أشهد أنه رسول الله، وأنه الذي بشر به عيسى في الإنجيل، والله لولا ما أنا فيه من الملك لأتيته، فأكون أنا الذي أحمل نعليه وأوضئه، قال: انزلوا حيث شئتم، وأمر بهدية الآخرين فردّت عليهم.


سبحان الملك

خرجوا من ديارهم فرارًا بدينهم لديار ملك الحبشة الذي لا يظلم عنده أحد، فنشروا الدعوة هناك، ويكفي ـ واللهِ ـ فخرًا للمهاجرين أن تصل دعوتهم إلى بلاط النجاشي، وفي مجلسه كتاب الله يتلى وأمر الإسلام يعظم، والنجاشي يعلن إسلامه، أو يُسرُّ به لمصلحة لا تخفى، وتظل جهود جعفر ومن معه في الحبشة ثمارًا يانعة يقتات منها الأفارقة.

ولما كانت هدنة الحديبية كتب رسول الله للنجاشي في طلب جعفر وأصحابه، فحملهم النجاشي على سفينة، وحين وصلوا المدينة كان المسلمون قد فتحوا خيبر، فلم يتمالك رسول الله حينها أن يبدي سروره بمقدم جعفر وأصحابه، وحين رآه قبّل ما بين عينيه وقال : ((لا أدري بأيّهما أُسرّ: بفتح خيبر أم بقدوم جعفر)).

وقدوم جعفر رضي الله عنه من الحبشة لا ليأخذ فترة نقاهة لطول غربته، ولا ليستلذ بالراحة ولو لفترة من الزمن إثر جهاده ودعوته، بل عاد ليواصل الجهاد والدعوة للدين الحق مع قافلة المؤمنين، فلم تمضِ سنة على مقدمه، حتى كان أحد القادة الثلاثة في الجيش الإسلامي الذاهب لمنازلة الروم في مؤتة في السنة الثامنة للهجرة.

وفي معركة غير متكافئة في العدد والعدة وقف المسلمون وعدتهم ثلاثة آلاف مقاتل، والروم بلغ عددهم مائتي ألف مقاتل، فأمر النبي أمره: ((عليكم زيد، فإن أصيب فجعفر، فإن أصيب جعفر فابن رواحة)).

فتقاتل المسلمون والروم في مؤتة، والراية في يد زيد بن حارثة، فلم يزل يقاتل بها حتى شاط في رماح القوم وخر صريعًا.

أخذ الراية جعفر رضي الله عنه ، فقاتل بها حتى إذا أرهقه القتال، اقتحم عن فرسه فعقَرها، ثم قاتل حتى قتل، فكان أول من عقر فرسه في الإسلام عند القتال. ويقال: إن جعفر قطعت يمينه، فأخذ الراية بشماله فقطعت يساره، فاحتضن الراية حتى قتل. ثم أخذ الراية عبد الله بن رواحة، وتقدم بها وهو على فرسه، فجعل يستنزل نفسه وهو يقول:


أقسمت يـا نفس لتنزِلِنّه طـائعـة أو لتُكرَهِنّـه
فطـالما قد كنت مطمئنّة ما لي أراك تكرهين الجنّة

ثمّ نزل فقاتل حتى قتِل رضي الله عنه، ثم أخَذ الراية خالد بن الوليد رضي الله عنه، يقول المصطفى عندما نادى مناديه بالصلاة جامعة، ورد عند البخاري أن النبي نعى زيدًا وجعفر وابن رواحة رضي الله عنهم للناس قبل أن يأتيهم خبرهم فقال: [color=green]((أخذ الراية زيد فأصيب، ثم أخذ جعفر فأصيب، ثم أخذ ابن رواحة فأصيب ـ وعيناه تذرفان ـ[color:97aa=green:97aa] حتى أخذها سيف من سيوف الله، حتى فتح الله عليهم))، فيومئذ سمي سيف الله.



وسبحان الملك


لئن عرفت أرض الحبشة جعفر بن أبي طالب صابرًا محتسبًا عابدًا داعيًا معلمًا، فقد عرفته أرض مؤتة مجاهدًا صادقًا وشجاعًا ثابتًا، تثخنه الجراح فيثبت، وهو يتطلع إلى النصر أو الشهادة، ولقد كان له ما أراد.


ولقبه الرسول بلقب لم يعلمه في حياته الدنيا، وأخبر [color=darkred]أن الله أبدله جناحين يطير بهما في الجنة حيث شاء، وفي الصحيح عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه كان إذا سلم على عبد الله بن جعفر قال له: [color:97aa=darkred:97aa]السلام عليك يا ابن ذي الجناحين.

هذا جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه المهاجر الطيار الذي قال الرسول في شأنه: [color=green]((أشبهت خَلقي وخُلقي)) رواه البخاري. [color:97aa=darkred:97aa]رضي الله عن جعفرَ الصابرِ المجاهدِ الصادقِ والشهيدِ الطيارِ والمنفقِِ الجوادِ أبي المساكين وأشبه الناس خلقًا وخُلقًا بخير البرية أجمعين.


اللهم إنا نشهدك على محبة نبينا ومحبة أصحابه وإن ضعفت هممنا عن اللحاق بهم، اللهم احشرنا معهم، واجمعنا بهم، وأكرمنا كما أكرمتهم، ووفقنا للخير كما وفقتهم.


نصيحه للأخوه :




هذا هو جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه، أحد شباب الإسلام الذين رفعوا راية التوحيد على جبال السند والهند، ونشروا الدين في أوربا وإفريقيا، وقدموا النّفس والنفيس لخدمة هذا الدين، فليتطلع اليوم شباب الأمة إلى هذه النماذج ليعودوا إلى اتباع تاريخ أسلافهم.


وكما قال ابن عمر رضي الله عنهما: من كان مستنًا فليستنَّ بمن قد مات، أولئك أصحاب محمد ، كانوا خير هذه الأمة، أبرها قلوبًا، وأعمقها علمًا، وأقلها تكلفًا، قومٌ اختارهم الله لصحبة نبيه ونقل دينه.

فتشبهوا بأخلاقهم وطرائقهم، فهم أصحاب محمد ، كانوا على الهدى المستقيم ورب الكعبة.

اللهم أصلحْ شباب الإسلام، وردهم إلى دينهم ردًا جميلاً، يا رب العالمين.
.......
(د.مسلم)

_________________
هلْ الرجال على العهد الذي زعمت وهلْ رجالُ عراقي مثلمــا كانوُا
ومصرُ والشام ماذا اليومَ خطبهما ألستُ أختا لهم والعـُرب إخوانُ؟!
جزيرة الأُسْد أين الأُسْد تنصرني فإنّ خذلانهم للعــرْضِ خذلانُ
ألاَ بنـا يمَـَنٌ حرُّ نلـوذ بــه وإن تناءت مسافــات وأوطانُ
avatar
أم المجاهدين
المشرفة العامة
المشرفة العامة

عدد الرسائل : 217
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطيار !!!!!!!!!!!!!!

مُساهمة من طرف شمس الإيمان في الجمعة نوفمبر 02, 2007 1:30 pm

بارك الله فيكى اخيتى
اللهم احشرنا معه يوم القيامة
SmileSmileSmile

_________________
~®§§][][ اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا][][§§®~
avatar
شمس الإيمان
المشرفة العامة
المشرفة العامة

عدد الرسائل : 301
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 25/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hadikt-okhowa.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطيار !!!!!!!!!!!!!!

مُساهمة من طرف أم المجاهدين في الجمعة نوفمبر 02, 2007 8:44 pm

اللهم آميــــــــــــــــــــــــــن
جزاكم ربى خيراً أخبتى

_________________
هلْ الرجال على العهد الذي زعمت وهلْ رجالُ عراقي مثلمــا كانوُا
ومصرُ والشام ماذا اليومَ خطبهما ألستُ أختا لهم والعـُرب إخوانُ؟!
جزيرة الأُسْد أين الأُسْد تنصرني فإنّ خذلانهم للعــرْضِ خذلانُ
ألاَ بنـا يمَـَنٌ حرُّ نلـوذ بــه وإن تناءت مسافــات وأوطانُ
avatar
أم المجاهدين
المشرفة العامة
المشرفة العامة

عدد الرسائل : 217
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطيار !!!!!!!!!!!!!!

مُساهمة من طرف سكون البحر في الجمعة نوفمبر 02, 2007 10:06 pm

جــــــــــزاك الله خيــــــــــرا

قراءة سيرة النبى المصطفى وأصحابه الأطهار تعطى لنا طاقه فى الصبر والتمسك بديننا والتزامنا ..
كيف لا ونحن نرى ماكانوا فيه من اضطهاد واضطرار ثم نرى وما وصلوا اليه بفضل الله ثم صبرهم على ماكانوا يقاسونه
أسأل الله أن يحشرنا مع نبيه وصحابته الأخيار الاطهار
مشكورة مرة اخرى على الموضوع القيم
avatar
سكون البحر
مشرفة

عدد الرسائل : 471
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطيار !!!!!!!!!!!!!!

مُساهمة من طرف أم المجاهدين في الجمعة نوفمبر 02, 2007 10:19 pm

جزاكم ربى خيرا مثله اختاه
ونفع بكِ ربى

_________________
هلْ الرجال على العهد الذي زعمت وهلْ رجالُ عراقي مثلمــا كانوُا
ومصرُ والشام ماذا اليومَ خطبهما ألستُ أختا لهم والعـُرب إخوانُ؟!
جزيرة الأُسْد أين الأُسْد تنصرني فإنّ خذلانهم للعــرْضِ خذلانُ
ألاَ بنـا يمَـَنٌ حرُّ نلـوذ بــه وإن تناءت مسافــات وأوطانُ
avatar
أم المجاهدين
المشرفة العامة
المشرفة العامة

عدد الرسائل : 217
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطيار !!!!!!!!!!!!!!

مُساهمة من طرف اختكم فى الله في الإثنين نوفمبر 05, 2007 2:34 pm

جزيتى خيرا غاليتى
اسعدك الله فى الدارين
avatar
اختكم فى الله
مشرفة

عدد الرسائل : 378
تاريخ التسجيل : 26/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطيار !!!!!!!!!!!!!!

مُساهمة من طرف أم المجاهدين في الإثنين نوفمبر 05, 2007 3:36 pm

اللهم آمين اختـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاه
واياكِ يارب العالمين
_________
أسألك الدعاء

_________________
هلْ الرجال على العهد الذي زعمت وهلْ رجالُ عراقي مثلمــا كانوُا
ومصرُ والشام ماذا اليومَ خطبهما ألستُ أختا لهم والعـُرب إخوانُ؟!
جزيرة الأُسْد أين الأُسْد تنصرني فإنّ خذلانهم للعــرْضِ خذلانُ
ألاَ بنـا يمَـَنٌ حرُّ نلـوذ بــه وإن تناءت مسافــات وأوطانُ
avatar
أم المجاهدين
المشرفة العامة
المشرفة العامة

عدد الرسائل : 217
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى