رسالة الي الدعاة

اذهب الى الأسفل

رسالة الي الدعاة

مُساهمة من طرف غفرانك ربي في الخميس نوفمبر 29, 2007 6:52 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب اليه ،ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا .من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ،واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له ،واشهد ان محمدا صلي الله عليه وسلم عبده ورسوله
اخوتي في الله
ان مقام الدعوة الي الله مقام عظيم ،ومرتبة عالية ،لانه مقام صفوة خلق الله تعالي من الرسل الكرام وخلفائهم الراشدين الذي خلفوهم في العلم بالحق والعمل به والدعوة اليه ،فجدير بنا ان نولي هذا المقام مجهودنا ةنسعي فيه السعي اللائق مخلصين لله في ذلك ،متبعين لرسوله محمد صلي الله عليه وسلم ليكون سعينا مشكورا مقبولا.
فالدعوة الي الله تعالي دعوة خير وحق لانها دعوة الي العدل والاحسان ،دعوة الي ماتقتضيه الفطر السليمة وتستحسنه العقول الخالصة وتركن اليه النفوس الذكيه.
والدعوة الي الله تعالي دعوة الي عبادة الله وحده ايمانا ويقينا بانه لا يستحق العبادة احد سواه ،لا ملك ولا نبي ولا ولي ولا غيره ، لان الله هو الخالق وحده فيجب ان يكون هو المعبود وحده.
والدعوة الي الله تعالي دعوة الي اتباع الصراط المستقيم ،صراط الذين انعم الله عليهم من النبيين والصديقيين والشهداء والصالحين ،صراط الله الذي وضعه لعباده موصلا اليه ومصلحا لامور دينهم ودنياهم .وبهذا الاتباع تنقطع طرق الابتداع التي يضلل مبتدعوها بعضهم بعضا وتتفرق بهم الاهواء عن دين الله ويتبعون غير ماامرهم به مولاهم في قوله تعالي " وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ" (الانعام :153 )
فضل الدعوة في القرآن
قال الله تعالي لنبيه صلي الله عليه وسلم " لِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكاً هُمْ نَاسِكُوهُ فَلَا يُنَازِعُنَّكَ فِي الْأَمْرِ وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ إِنَّكَ لَعَلَى هُدًى مُّسْتَقِيمٍ " (الحج :67)
وقال تعالي " وَلَا يَصُدُّنَّكَ عَنْ آيَاتِ اللَّهِ بَعْدَ إِذْ أُنزِلَتْ إِلَيْكَ وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ وَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ " (القصص:87)
وقال سبحانه " وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ " (آل عمران :104،105 )
وقوله تعالي " وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ " (فصلت :33)
****************
فضل الدعوة في السنة
عن سهل بن سعد رضي الله عنه ان النبي صلي الله عليه وسلم قال لعلي ابن ابي طالب رضي الله عنه يوم خيبر" انفذ علي رسلك حتي تنزل بساحتهم ثم ادعهم الي الاسلام واخبرهم بما يجب عليهم من حق الله تعالي فيه ،فوالله لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم " متفق عليه
وعن تميت بن اوس الداري رضي الله عنه ان النبي صلي الله عليه وسلم قال "الدين النصيحة " قلنا :لمن يارسول الله قال :"لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم " رواه مسلم
والدعوة الي الله سبحانه وتعالي من النصيحة لله سبحانه .
وعن ابي هريرة رضي الله عنه ان النبي صلي الله عليه وسلم قال :"من دعا الي هدي كان له من الاجر مثل اجور من اتبعه الي يوم القيامة لا ينقص ذلك من اجورهم شيئا ،ومن دعا الي ضلالة كان عليه من الاثم مثل آثام من اتبعه الي يوم القيامة لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا "
فهذه الآيات والاحاديث تدل علي وجوب الدعوة الي الله سبحانه وتعالي وفضلها وذلك لما يترتب عليها من تبليغ شريعة الله وحفظها وحصول المصالح العظيمة للخلق في معاشهم ومعادهم ودينهم ودنياهم واندفاع الشرور العظيمة عنهم اذا هم قبلوها وعملوا بها .
يتبع
avatar
غفرانك ربي
مشرفة

عدد الرسائل : 60
تاريخ التسجيل : 31/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة الي الدعاة

مُساهمة من طرف اختكم فى الله في الخميس نوفمبر 29, 2007 5:11 pm

جزاك الله خيرا
بوركت
بانتظارك
avatar
اختكم فى الله
مشرفة

عدد الرسائل : 378
تاريخ التسجيل : 26/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة الي الدعاة

مُساهمة من طرف صبرا آل ياسر في الجمعة نوفمبر 30, 2007 9:11 am

جزاك الله خيرا اخيتى
الدعوة الى الله تحتاج الى إخلاص العمل لله عز وجل وإصلاح النفس وتهذيبها وتزكيتها وأن يكون لدى الداعية فقه في الدعوة الى الله وفق منهج الله الذي شرعه لعباده ، وهذا الجانب يحتاج من الطبيب إلى التفقه في الدين في الأمور التي تواجهه في ممارساته اليومية ، وسؤال أهل العلم قال تعالى " فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون " ومجالسة العلماء وحضور بعض حلقات الذكر وطلب العلم في مجال التخصص .

ولكي نحاول أن نترجم أقوالنا إلى سلوكيات يومية في حياتنا فدعونا نبدأ هذا اليوم الجديد في حياة طبيب مسلم في بداية مشواره العملي ، وهو يذهب في الصباح الباكر إلى عمله في المستشفى أو المركز الصحي وهو يستشعر النية فينوي بعمله التقرب إلى الله وإعانة إخوانه المرضى ونفعهم ، فإنه بهذه النية الخالصة لله ينال بها أجري الدنيا والآخرة ، فإذا دخل المستشفى وشارك في اللقاء الصباحي لمناقشة الحالات المرضية لإخوانه المرضى فانه ينوي بذلك طلب العلم ، لإتقان هذه الأمانة ورفع كفاءته العلمية ، ومن ثم يكون هناك المرور على المرضى المنومين ، يستشعر بذلك نية زيارة المرضى فينال بذلك أجر عظيماً لزيارة المريض ، ومن ثم ينهمك الطبيب المسلم في عمله بكل جد وإخلاص وإتقان ، فيستمع الى مرضاه ويتواضع معهم ويعطف عليهم ، ويغض بصره عما حرم الله ، ويبذل قصارى جهده في علاجهم وفق المنهج العلمي الصحيح مع التوكل على الله ودعاء الله لهم بالشفاء .

صبرا آل ياسر

عدد الرسائل : 34
تاريخ التسجيل : 28/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة الي الدعاة

مُساهمة من طرف غفرانك ربي في الأحد ديسمبر 09, 2007 1:25 am

جزاكم الله خيرااا اخوتي
avatar
غفرانك ربي
مشرفة

عدد الرسائل : 60
تاريخ التسجيل : 31/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة الي الدعاة

مُساهمة من طرف غفرانك ربي في الأحد ديسمبر 09, 2007 1:37 am

نستكمل بعون الله وتوفيقه

حالات المدعو إلي الله

الحالة الأولي

إن يكون راغبا في الخير مقبلا عليه لكنه قد يجهله ويخفي عليه ،فهذا يكفي في حقه مجرد الدعوة مثل إن يقال له :هذا مما أمر الله به ورسوله فافعله ،أو هذا مما نهي الله عنه ورسوله فاجتنبه ،وهو من اجل رغبته في الخير وإقباله عليه سيقبل ويطيع

الحالة الثانية

أن يكون عنده فتور وكسل عن الخير أو إقبال ورغبة في الشر ،فهذا لا يكفي معه مجرد الدعوة ،بل لابد أن يضاف إليها موعظة حسنة بالترغيب في الخير والطاعة وبيان فضل ذلك وحسن عاقبته وضرب الأمثال في العواقب الحميدة ،وموعظة حسنة بالترهيب من الشر والفسوق وبيان إثم ذلك وسوء عاقبته وضرب الأمثال في العواقب السيئة للفاسقين
ثُمَّ كَانَ عَاقِبَةَ الَّذِينَ أَسَاؤُوا السُّوأَى أَن كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَكَانُوا بِهَا يَسْتَهْزِئُون{10}
سورةالروم

الحالة الثالثة

أن يكون عنده إعراض عن الخير واندفاع إلي الشر ومحاجة في ذلك ،فهذا لا يكفي في حقه مجرد الدعوة والموعظة بل لابد أن يضاف إليها مجادلته بالتي هي أحسن .أحسن المجادلة وأحسن في بيان الحق لتند حض حجته وتبطل طريقته ،والي هذه الأحوال الثلاثة يشير قوله تعالي :" ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ " سورة النحل

قال شيخ الإسلام ابن تيمية :الناس ثلاثة أقسام :إما أن يعترف بالحق ويتبعه فهذا صاحب الحكمة ،وإما أن يعترف به لكن لا يعمل به فهذا يوعظ حتى يعمل ،وإما أن لا يعترف به فهذا يجادل بالتي هي أحسن لان الجدال فيه مظنة الإغضاب ،فإذا كان بالتي هي أحسن حصلت منفعته بغاية الامكان كدفع الصائل .

فان سلك المدعو بعد الجدال بالتي هي أحسن سبيل العدل واعترف بالحق وأذعن له والا انتقلنا معه إلي :

الحالة الرابعة

التي أشار إليها قوله تعالي : "وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ" العنكبوت

قال ابن كثير رحمه الله :أي حادوا عن وجه الحق وعموا عن واضح الحجة وعاندوا وكابروا فحينئذ ينتقل من الجدال إلي الجلاد ويقاتلون بما يمنعهم ويردعهم ..انتهي

هذه هي كيفية الدعوة من حيث الخطاب بها ينظر فيها إلي حال المدعو باعتبار تهيؤه لقبولها أو رفضها
اولويات الدعوة
أما كيفية الدعوة من حيث ترتيب ما يدعي إليه فيبدأ بالأهم وبالأسس التي تكون كالمقدمات لما بعدها وينتقل بالمدعو إليها مرحلة مرحلة
مثال ذلك: إذا أردنا أن ندعو شخصا ينكر وجود الخالق سبحانه وتعالي للإقرار به وعبادته وإتباع رسوله ،فإننا نبدأ معه بإثبات وجود الخالق وذلك بسياق الأدلة العقلية وضرب الأمثلة الحسية علي وجود الخالق سبحانه حتى يقر ويعترف به وبأنه وحده الخالق لا شريك له
ثم ننتقل به إلي إثبات ألوهيته ووجوب عبادته ،لان إقراره بالربو بيه يستلزم إقراره بالألوهية ،ولذلك يرتبه الله عليه في القرآن كثيرا كقوله تعالي :" َا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ{21} " سورة البقرة
وينكر سبحانه علي من أشرك به من لا يخلق كقوله تعالي " أَيُشْرِكُونَ مَا لاَ يَخْلُقُ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ{191}" سورة الأعراف
وقوله تعالي : " وَاتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً لَّا يَخْلُقُونَ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ وَلَا يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ ضَرّاً وَلَا نَفْعاً وَلَا يَمْلِكُونَ مَوْتاً وَلَا حَيَاةً وَلَا نُشُوراً{3}" سورة الفرقان
ثم ننتقل به إلي إثبات الطريق إلي عبادته ووجوب سلوكها وهي طريق الرسل الذين أرسلهم الله تعالي إلي الخلق وأيدهم بالآيات ليعلموا الخلق ما ينفعهم من أمور الغيب ويبينوا لهم كيف يعبدون الله عز وجل لان العبادة حق لله تعالي أوجبه علي عباده علي الوجه الذي يرضاه عنهم ،ولا يمكنهم معرفة ذلك إلا عن طريق الرسل ،فإذا اقر بأنه لابد في عبادة الله من طريق يسير عليه ولا يمكن معرفة ذلك إلا عن طريق الرسل انتقلنا به إلي طريق اخص وهو طريق الرسول المعين الذي يجب إتباعه وهو رسول الله محمد بن عبد الله القرشي الهاشمي المبعوث إلي الناس كافة ،ونبين له الآيات الدالة علي ذلك،وان الإيمان به يتضمن الإيمان بمن سبقه من الرسل ولا عكس ،فإذا اقر بذلك انتقلنا به إلي التفصيل فيما جاءت به شريعة النبي صلي الله عليه وسلم ليقر به ويلتزم العلم بادئين بالأهم فالأهم كالصلاة ثم الزكاة وهكذا
يتبع
ماينبغي ان يكون عليه الداعي من الصفات والافعال
avatar
غفرانك ربي
مشرفة

عدد الرسائل : 60
تاريخ التسجيل : 31/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة الي الدعاة

مُساهمة من طرف اختكم فى الله في الأحد ديسمبر 09, 2007 1:44 pm

جزاك الله خيرا غاليتى
بوركت
فى انتظارك
avatar
اختكم فى الله
مشرفة

عدد الرسائل : 378
تاريخ التسجيل : 26/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة الي الدعاة

مُساهمة من طرف أم المجاهدين في الأحد ديسمبر 09, 2007 11:42 pm

جزاكِ ربى خيرا يا بشمهندسه
الله أسأل أن ينفع بكِ وبنا
.........
أسجل متابعتى..

_________________
هلْ الرجال على العهد الذي زعمت وهلْ رجالُ عراقي مثلمــا كانوُا
ومصرُ والشام ماذا اليومَ خطبهما ألستُ أختا لهم والعـُرب إخوانُ؟!
جزيرة الأُسْد أين الأُسْد تنصرني فإنّ خذلانهم للعــرْضِ خذلانُ
ألاَ بنـا يمَـَنٌ حرُّ نلـوذ بــه وإن تناءت مسافــات وأوطانُ
avatar
أم المجاهدين
المشرفة العامة
المشرفة العامة

عدد الرسائل : 217
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة الي الدعاة

مُساهمة من طرف شمس الإيمان في الإثنين ديسمبر 10, 2007 1:02 pm

فى انتظار البقية
بوركـــــــــتِ

_________________
~®§§][][ اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا][][§§®~
avatar
شمس الإيمان
المشرفة العامة
المشرفة العامة

عدد الرسائل : 301
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 25/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hadikt-okhowa.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى