لله درّك ... ما أروعك من رجل...!!!

اذهب الى الأسفل

لله درّك ... ما أروعك من رجل...!!!

مُساهمة من طرف غفرانك ربي في الأحد ديسمبر 16, 2007 1:25 am



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أخوتي في الله هذه باقة معطّرة ... ومواعظ بليغة ....


وكلمات مؤثـرة تعتصر القلوب -إذا ما رأينا حالنا وحال معظم المسلمين اليوم-...


من أقوال الحسن البصري - رحمه الله - رجل من العصور الذهبية ..


وهو أحد السلف الصالحين ..


وعباد الله الزاهدين ...


الذين عرفوا الطريق ... ولم يرضوا بهذه الدنيا الفانية التي أيقنوا أنها ليست لهم ...


فعفّت نفوسهم عنها وعن ما فيها ...


فلم يرضوا بغير رضا الله وجنته بديلاً... فتجلّى ذلك في أقوالهم فما أروعها من


أقوال .. وفي أعمالهم فما أعظمها من أعمال وهمم..


فلنتأمل في حالهم لعلنا نفيق من غفلتنا ... وتحيا قلوبنا ...


وتستقر في أرواحنا بعض هذه المعاني لنرقى إلى السماء عسى الله أن يُذيق قلوبنا فيضاً من أنوارها...


فهذه والله رياض الصالحين..



قال الحسن البصري - رحمه الله - :


إن المؤمن يُصبح حزيناً ... ويُمسي حزيناً ... ولا يسعه غير ذلك ...



لأنه بين مخافتين ...


بين ذنب قد مضى ... لا يدري ما الله صانع فيه ...


وبين أجل قد بقي ...لا يدري ما يصيبه فيه من المهلك..!!




وقــــال:


رطّب لسانك بذكر الله ... ونـدِّ جفونك بالدموع من خشية الله ...


فو الله ما هو إلاّ حلول الـقـرار ...في الجنة أو النار ...


ليس هناك منزل ثالث ... من أخطأته الرحمة ... صـار والله إلى العـــذاب ...!!!



وقــال:


اعــلــم يا هــذا ... أن المؤمـن في هذه الدنيا كالغريب ...


لا يأنس في عــزّهـا ... ولا يجـزع في ذلــهــا...


للنــاس حـــــال وله حـــال ...!!!



وقـــال:


كيف نضحك ؟!


ولعل الله قد اطّلع على بعض أعمالنا ... فقال: لا أقــبــل مــنــكـــم ...!!!!



وقـــال:


احــذر الدنيا .. فإنه قـلّ من نجا منها ...


وليس العجب لمن هلك .. كيف هلك ؟....


إنما العجب لمن نجا ... كيف نجا ؟!!!!!...


فإن تنجُ منها تنجُ من ذي عظيمة .. وإلاّ فإني لا أخالك ناجياً ...


ورغم هذا ... فإن الدنيا كلها ... أولها وآخرها ...


ما هي إلاّ كرجل نام نومة فرأى في منامه بعض ما يُحب ثم انتبه ..!!!!!!



وقـــال:


أفق يا مغرور من غفلتك .. وابكِ على خطيئتك ..


إذ خــاف ( الخليل إبراهيم)... عليه السلام


وخــاف ( الكليم موسى )...عليه السلام


وخــاف ( المسيح عيسى ) ...عليه السلام


وخــاف ( نـــوح )....عليه السلام


وخــاف ( مــحــمــد ) صلي الله عليه وسلم خير البرايا وأطهر من وطأ الأرض ...


فــمــالــي لا أخــــاف ولا أنـــــــوح ؟؟؟؟!!!!!!



وقـــال:


ويحك يا ابن آدم ..


هل لك بمحاربة الله طاقة ؟!


إنـّـه من عصى ربه فقد حاربه ...!!!!!!



وقـــال:


يــا هـــذا ...


أدِم الحزن على خير الآخرة ... لعله يوصلك إليها ...


وابكِ في ساعات الخلوة ...لعل مولاك يطّلع عليك ... فيرحم عبرتك .. فتكون من الفائزين ..



وقـــال:


يا ابن آدم ...


إيــّـاك والظـلـم .. فإنه ظلمات يوم القيامة ...


وليأتيّن أنـاس يو القيامة بحسنات كالجبال ...


فما يزال يُؤخذ منهم حتى يبقى الواحد منهم مُفلساً ...


ثم يُسحب إلى النــــار ..!!



وقـــال:


أيها الناس ....


لـو لم يكن لنا ذنوب إلاّ حُــب الدنيا ... لخشينا على أنفسنا منها ...


إن الله عزّ وجل يقول << تريدون عَرَضَ الدنيا والله يريد الآخرة >> الأنفال67



فرحِم الله رجلاً أراد ما أراد الله عز وجل ..



وقـــال:


لقد رأيت أقواماً كانت الدنيا أهون عليهم من التراب ....


يُمسي أحدهم وما يجد إلاّ قوته ... فيقول: لا أجعل هذا كله في بطني ..


لأجعلن بعضه لله عز وجل ..!!!!


فيتصدّق ببعضه وهو أحوج ممن يتصدق به عليه ..!!!



وقـــال:


لا يزداد المؤمن صلاحاً .. إلاّ ازداد خوفـــاً ...


حتى يقول : لا أنــجــو ...


أما الفاسق فيقول: الناس مثلي كثير ...و سسيُغفر لي ... ولا بأس عليّ ...


ورحمة الله واسعة ... والله غفور رحيم ...



وقـــال:


الـــقـــلــوب .. الـــقـــلــوب ...


فـإن الــقــلــوب تـمـوت وتـحـيـا....


فإذا ماتت فاحملوها على الفرائض ...


فإذا هي أُحييت ... فأدّبوها بالــتـطـوع ..!!!



وقـــال:


ياهــذا ...


صاحب الدنيا بجسدك ..وفارقها بقلبك ..


وليزدك إعجاب أهلها بها .. زهداً فيها ... وحذراً منها ...فإن الصالحين كانوا كذلك ...



وقـــال:


إن المؤمن قوّام على نفسه .. يُحاسب نفسه لله عز وجل ..


وإنما خفّ الحساب يوم الحساب على قومٍ حاسبوا أنفسهم في الدنيا ...


وإنما شقّ الحساب على قومٍ أخذوها من غير محاسبة ...



وقـــال:


يـا قــوم ... تـصــبـّـروا وتـشـدّدوا فإنما هي ليالٍ تـُــعــد...


وإنما أنتم ركبٌ وقوف يوشك أن يُدعى أحدكم فـيُـجـيـب ...


فـيُـذهـب به ولا يلتفت .. فانقلبوا بصالح الأعمـــال ..



وقـــال:


اليـوم ضيفك ... والضيف مرتحل ... يحمدك أو يذمّك ... وكذلك ليلتك ..!!!


وقـــال:


ما أطــال عــبــدُ الأمـــل إلاّ أســـاء الــعــمــل ...


وقـــال:


يا ابن آدم ..


إنك ناظر إلى عملك غداً .. يوزن خيره وشرّه ..


فلا تحقرّن من الخيرشيئاً وإن صغر ...


فإنه إذا رأيته سرّك مكانه ..


ولا تحقرّن من الشر شيئاً ...وإن صغر ..


فإنك إذا رأيته ساءك مكانه ..


فإيـّـاك ومــحــقـّـرات الــذنــوب ...


وقـــال:


لقد أدركت أقواماً ... ما كانوا يفرحون بشيءٍ من الدنيا أقبل ..


ولا يتأسفون على شيءٍ منها أدبر ...


لهيَ كانت أهون في أعينهم من التراب ...


فأين نحن منه الآن ..؟؟!!!!


وقـــال:


إن قوماً الهتهم الأماني بالمغفرة ... حتى خرجوا من الدنيا وما لهم حسنة ...


يقول أحدهم: إني أُحسن الظن بربي .. وكــذب ... لو أحسن الظن ... لأحسن العمل ...


ثم تلا قوله تعالى << وذلكم ظنكم الذي ظننتم بربكم أرداكم فأصبحتم من الخاسرين >>..


جزى الله خيراً كل من قرأ ... واتعظ .. ونشر ...ووقر في قلبه أحد هذه المعاني الراقية


التي تعلو بالإنسان ولا تسفل ..


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
avatar
غفرانك ربي
مشرفة

عدد الرسائل : 60
تاريخ التسجيل : 31/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لله درّك ... ما أروعك من رجل...!!!

مُساهمة من طرف اختكم فى الله في الأحد ديسمبر 16, 2007 2:52 pm

كلمات جميله
بارك الله فيك اخيتى
كل عام وانتى بخير
انى احبك فى الله
avatar
اختكم فى الله
مشرفة

عدد الرسائل : 378
تاريخ التسجيل : 26/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لله درّك ... ما أروعك من رجل...!!!

مُساهمة من طرف غفرانك ربي في الأحد ديسمبر 23, 2007 5:35 am

احبك الذي احببتني فيه ياقمر

وبارك الله فيكي
avatar
غفرانك ربي
مشرفة

عدد الرسائل : 60
تاريخ التسجيل : 31/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى